دول الخليج وبريطانيا يتطلعان لبدء مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة في 2022

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض – مباشر: التقى وزراء خارجية دول مجلس التعاون والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وزيرة خارجية المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية، ليز تراس، في مدينة تشيفنينغ البريطانية.

وأعاد الجانبان التأكيد على التزامها بالعمل بسرعة نحو اتفاقية تجارة حرة شاملة، وأخذوا علماً بالمشاورات العامة القائمة داخل المملكة المتحدة بهذا الشأن، وفقاً لبيان صادر عن الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

واتفق الجانبان على أن اتفاقية التجارة الحرة ستشكل نقطة تحول مهمة في العلاقة بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون، وتطلعا إلى بدء المفاوضات في عام 2022.

وأشارت الأمانة، في بيانها، إلى أن المملكة المتحدة ودول المجلس تشتركان في علاقة تجارية واستثمارية حيوية، حيث بلغ إجمالي التجارة أكثر من 30 مليار جنيه إسترليني في العام المنتهي في يونيو/ حزيران 2021، كما وصلت الاستثمارات الموجودة في اقتصادات كلا الجانبين إلى عشرات المليارات من الجنيهات.

ورحب وزراء الخارجية باستكمال المراجعة التجارية والاستثمار المشتركة بينهما في يونيو/ حزيران 2021، والتي تعد معلماً مهماً في خارطة الطريق لإنشاء منطقة تجارة أكثر حرية بينهما، ورحب الوزراء بالتقدم المحرز مؤخراً في تعزيز التجارة الثنائية وتسهيل التعاون الاقتصادي.

وعلى مستوى الاستثمار الدولي، اتفق وزراء الخارجية على أن رفع مستوى الاستثمار الذي يتمتع بالشفافية والموثوقية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل هو عنصر أساسي في تعزيز التنمية المستدامة ومواجهة تغير المناخ.

وأكد الجانبان التزامهما بالعمل معاً لتحديد فرص للاستثمار المشترك في البنية التحتية، والتكنولوجيا النظيفة في الدول النامية، وكخطوة أولى، التزموا بتطوير آليات لتحقيق شراكات قوية حول هذه القضايا، والعمل معاً لتطوير مجموعة من المشاريع الاستثمارية المشتركة الممكنة.

ورحب وزراء الخارجية بالاستراتيجية الخمسية الطموحة، وتوسيع نطاق عمل مؤسسة الاستثمار البريطاني الدولي، ومؤسسة تمويل التنمية في المملكة المتحدة، حيث ستلعب مؤسسة تمويل التنمية دوراً مركزياً في عرض حكومة المملكة المتحدة لمساعدة البلدان النامية والناشئة على تلبية احتياجاتها التمويلية للبنية التحتية والمشاريع بشكل كاف.

وأعرب الوزراء عن دعمهم لمؤتمر الأمم المتحدة الخامس المعني بأقل البلدان نمواً (LDC5) الذي سيعقد في يناير/ كانون الثاني 2022 في قطر.

واتفق الوزراء على تعزيز العلاقات بين مجلس التعاون والمملكة المتحدة في جميع المجالات، وفي الوقت الذي تسود فيه علاقات ثنائية ووثيقة بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي في مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك الحوار السياسي، والأمن، والسياسة الخارجية، والتجارة، والاستثمار، والتنمية.

وتعهد وزراء الخارجية بتوسيع نطاق الطموح المشترك بينهما بتطوير الشراكة في المجالات الناشئة مثل التكنولوجيا النظيفة، والبنية التحتية الرقمية، والسيبرانية.

ترشيحات:

السعودية والإمارات تبحثان الخطة الاستراتيجية للتعاون خلال الـ3 سنوات المقبلة

62.8 ألف سعودي يدخلون سوق العمل بالربع الثالث.. وانخفاض كبير بعدد الوافدين

الصحة السعودية: بدء تطعيم الأطفال من (5-11) عاماً بلقاح كورونا

إنفوجرافيك.. متوسط الأجر الشهري للسعوديين حسب المستوى التعليمي

أخبار ذات صلة

0 تعليق