18 بالمئة زيادة منذ بداية نوفمبر.. لماذا ارتفعت وفيات كورونا في مصر؟

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهد البيان اليومي لإصابات كورونا في مصر، زيادة ملحوظة في أعداد الوفيات بلغت نسبتها 18.3 بالمئة، منذ بداية نوفمبر الجاري وحتى الآن.

كانت وزارة الصحة سجلت مطلع الشهر 60 حالة وفاة، ومن حينها بدأت الزيادة التدريجية في حالات الوفاة وصولًا إلى وفاة 71 حالة أمس.
وبشكل عام، فإن إجمالي وفيات مصر جراء كورونا منذ بداية الجائحة يبلغ 19707 حالات، وسط تسجيل 346808 حالة إصابة. ومع ذلك، ظلَّ مؤشر الوفيات عند مستوى 5.6%.
وهذه الأعداد هي التي تسجلها وزارة الصحة فقط، فيما يلجأ كثير من المصريين إلى المستشفيات والعيادات الخاصة لتشخيص حالاتهم ولا يُسجل هؤلاء ضمن الإحصاء الرسمي

يوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن الوفيات التي تُعلن عنها وزارة الصحة في بيانها اليومي، هيّ تلك الحالات المتواجدة بمستشفيات العزل بعد ثبوت إصابتها بالفيروس، وكانت حالتها خطيرة استدعت حجزها.وأضاف "عبدالغفار" في تصريحات صحفية أن "الزيادة في أعداد الوفيات معناه أنه يتم حجز الحالات الأكثر تضررا بالمستشفيات ونحن نعتبر في ذروة الموجة الرابعة، لكننا إذا نظرنا من جانب آخر فإن معدلات الوفيات داخل المستشفيات في مصر أقل من المعدلات العالمية".وذكر مُتحدث الصحة أنه بالنظر للمعدلات العالمية لبيانات كورونا، فإننا نتحدث عن نسبة وفيات للأشخاص الذين ثبت إصابتهم داخل المستشفيات تتراوح بين 16 إلى 17بالمئة.

كما بلغت نسبة الأشخاص الذين يتوفون داخل العنايات المركزة بالمستشفيات عالمياً 47% لمن ليسوا على جهاز تنفس صناعي، و57بالمئة لمن هم على جهاز تنفس صناعي، بحسب "عبدالغفار".وقال: "في مصر نتحدث عن نسبة وفيات بالأرقام المُعلنة لا تزيد عن 7% في كل الأحوال".
قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إننا "في ذروة الموجة الرابعة، ومن الطبيعي أن نشهد أعلى وفيات خلال هذه الفترة.

وأوضح عنان أن السلطات الصحية لا تُجري مسحات (PCR) للمُشتبه في إصابتهم بكورونا إلا للحالات الحرجة التي تدخل المستشفى، وليس لجميع المصابين وهم يمثلون أقل من 5% من إجمالي الحالات.

وأشار إلى أن الزيادة الأخيرة في أعداد الوفيات لا تعني سوى أن هناك زيادة بوفيات الحالات المُحتجزة داخل الرعايات المركزة مؤخرًا.وأضاف: "لا نزال في ذروة الموجة الرابعة لكورونا ولم نتجاوزها حتى الآن، ومن المتوقع أن تنكسر تلك الذروة في الأسبوع الرابع من الشهر الجاري".​
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق