شركة دولا (doola) تطلق منتجاً مصرفياً مخصّصاً للشركات العالمية، يسمح...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك وبنغالورو، الهند -الخميس 12 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

 "دولا" (doola) تطلق منتجاً مصرفياً لمؤسّسي الشركات العالميين:

  • تتولى "دولا" مساعدة رواد الأعمال العالميين على إنشاء عمل تجاري في الولايات المتحدة الأمريكية وتزويدهم بدعم يشمل رقم تعريف هوية صاحب العمل (EIN) وعنوان محدد في الولايات المتحدة، وحساب مصرفي وتقديم الإقرارات الضريبية.

  • يعمل المنتج المصرفي الجديد على دعم مؤسسي الشركات الجديدة في كل قارة، دون الحاجة إلى رقم للضمان الاجتماعي في الولايات المتحدة، أو إلى زيارة الولايات المتحدة الأمريكية.

  • تبلغ طلبات إنشاء الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 400 ألف طلب شهرياً (قد تصل إلى أكثر من 5 ملايين طلب في عام 2022)، كما يوجد أكثر من 50 مليون منشئ محتوى مستقل على مستوى العالم.

(بزنيس واير) - أعلنت اليوم "دولا" (doola) عن إطلاق منتج مصرفي جديد للشركات العالمية، يسمح للمؤسسين بفتح حساب مصرفي أمريكي، عن بعد، من أي قارة، دون الحاجة إلى رقم ضمان اجتماعي أمريكي. من شأن هذا المنتج أن يوفر لمؤسسي الشركات حول العالم فرصة لتسجيل شركة ذات مسؤولية محدودة أو منظمة مستقلة لا مركزية محدودة أو شركة تقليدية من خلال "دولا" (doola)، والحصول على رقم تعريف هوية صاحب العمل (EIN) من مصلحة الضرائب الأمريكية مع "دولا" (doola)، وفتح حساب مصرفي أمريكي مع "دولا" (doola). إلا أن الأمر لا يقتصر على هذه المزايا فقط: إذ تتولى "دولا" (doola) توفير الامتثال المستمر لمتطلبات ولوائح الدولة ومصلحة الضرائب، لمساعدة الشركات على احترام شروط الامتثال، ما يجعل من "دولا" (doola) منصة "الكل في واحد" لصالح مؤسسي الشركات، لتمكينهم من إطلاق أعمالهم في الولايات المتحدة والحفاظ عليها وتنميتها.

تتضمن قائمة المزايا التي يوفرها منتج "دولا" (doola) المصرفي، إمكانية فتح حساب تجاري جارٍ، إلى جانب التحويلات البنكية المحلية والدولية، والبطاقات الافتراضية، وبطاقة خصم فعلية يتم إرسالها بالبريد إلى مؤسسي الشركات في أي مكان في العالم، وغيرها من الأدوات والميزات تسمح لهم بالاندماج بسلاسة مع كيانهم الأمريكي، وغير ذلك الكثير.

وفي معرض تعليقها على الأمر، قالت جاكلين ريسيس، مستثمرة في "دولا" (doola)، ورئيسة مجلس التنمية الاقتصادية في بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، والرئيسة السابقة لشركة "سكوير كابيتال": "بالنسبة إلى أي شركة، سواء كانت كياناً تجارياً أو شركة خاضعة للضريبة تمّ تشكيلها في ولاية ديلاوير مدعومة بالمشاريع في مجال البرمجيات كخدمة، أو رائد أعمال منفرد يسعى إلى تطوير شركة للتجارة الإلكترونية، يشكّل وجود مجموعة جديرة بالثقة ومستقرة وقابلة للتطوير من الخدمات المصرفية والمدفوعات أمراً حيوياً للغاية. من خلال ’دولا‘ (doola)، يمكن لمؤسسي الشركات الدوليين الوصول بسلاسة إلى المنظومة المالية الأمريكية، بما في ذلك الخدمات المصرفية الأمريكية، وحلول الدفع الأمريكية، ورأس المال الاستثماري الأمريكي، وأكثر من ذلك."

من جانبه، قال أرجون ماهاديفان، الرئيس التنفيذي لشركة "دولا" (Doola): "عرفنا منذ البداية أن ’دولا‘ (doola) ليست مجرد خدمة لتأسيس الأعمال. نحن شركة للتكنولوجيا المالية. لا يهدف مؤسسو الشركات حول العالم فقط إلى إنشاء شركة، بل يريدون طريقة لقبول المدفوعات عالمياً بالدولار الأمريكي، أو قبول الاستثمار من المستثمرين الأمريكيين. يساهم المنتج المصرفي الجديد من ’دولا‘ (doola) بجعل منصتنا أسرع طريقة للانتقال من تأسيس الشركة إلى قبول أول دفعة أو إيداع على مستوى العالم. لماذا؟ لأننا نقوم بكل ذلك داخلياً. من خلال نقرة زر، ستحصلون على الشركة، ورقم تعريف هوية صاحب العمل (EIN)، والحساب المصرفي، في حين يتمّ الاعتناء بجميع متطلبات الامتثال المستمر، بما في ذلك تقديم الإقرارات الضريبية للدولة ومصلحة الضرائب. وكما يحب عملاؤنا وصفنا: نحن شركة لحلول الخدمات المتكاملة أو ما يُعرف بـ’Business-in-a-Box‘."

لمحة عن "دولا" (doola)

تتولى "دولا" (doola)، التي كانت تُعرف سابقاً بـ" ستارت باك" (StartPack) و "واي كومبنايتور إس 20" (YCombinator S20) مساعدة رواد الأعمال العالميين العاملين في مجالي الجيل الثاني من الويب (الويب 2) والجيل الثالث من الويب (الويب 3) على تأسيس شركات أمريكية ذات المسؤولية المحدودة، وشركات تقليدية ومنظمات مستقلة لا مركزية محدودة من خلال دعم العملاء في عملية التأسيس، لتمكينهم من استيفاء المدفوعات بثقة، وبناء المصداقية، والعمل تحت غطاء القانون، وكسب المزيد من المال. تشمل الخدمات التي توفرها "دولا" (Doola) تأسيس الشركة، ورقم تعريف هوية صاحب العمل (EIN)، وعنوان في الولايات المتحدة الأمريكية والحساب المصرفي، وإمكانية الوصول إلى المدفوعات الأمريكية، واستشارة ضريبية مجانية، ودعم ضريبي أمريكي، ورقم هاتف، فضلاً عن امتيازات بدء التشغيل بقيمة 500 ألف دولار أمريكي، وأكثر من ذلك. حالياً، يتخطى عدد الشركات التي تأسست بدعم من "دولا" (doola) المئات، والجدير بالذكر أن مؤسسي تلك الشركات لم يحتاجوا إلى رقم ضمان اجتماعي أمريكي للاستفادة من منتجات "دولا" (doola) وخدماتها. يتولى قيادة الشركة كلّ من أرجون ماهاديفان، وهو مدير سابق لشؤون نمو المنتجات في شركة "درو بوكس" (Dropbox)، ومهاجر أمريكي؛ وجاي بيه بينشيرا، وهو مهندس لأدوات التكنولوجيا المتكاملة، وهو رائد أعمال أجنبي من تشيلي. (المقر الرئيسي: مدينة نيويورك)

تعدّ "دولا"شركة للتكنولوجيا المالية وليست مصرفاً. تقدم الخدمات المصرفية مقدّمة من بنك بييرمونت؛ عضو شركة تأمين الودائع الفيدرالية. يتمّ إصدار بطاقة الخصم "دولا فيزا" من قبل بنك "بييرمونت" بموجب ترخيص من شركة "فيزا" الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن استخدامها في كل مكان يتم فيه قبول بطاقات الخصم "فيزا".

الروابط ذات الصلة

الموقع الالكتروني: https://www.doola.com/banking

"تويتر": https://twitter.com/doolaHQ

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20220509006242/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق